التسجيل

تسطيع تسجيل الدخول عن طريق الفيس بوك



كلمة المرور سوف ترسل الى بريدك الألكترونى.

بالي هي وجهة مفضلة بلا منازع من بين جزر أندونيسيا ال 17000 و ترقى حقا الى سمعتها بأنها جنة خضراء. و بالرغم من أن بعض المناطق في بالي عانت من كثرة السياحة و لكن هناك بعض الأماكن التي تبدو كأنها لم يؤثر عليها الزمن. تعرف بالي بجزيرة الآلهة و تسيطر الهندوسية على ثقافتها المتمثلة في جميع جوانب الحياة في الجزيرة بدءا من المعابد التي تزين كل زاوية الى الهبات الموضوعة أمام كل بيت للآلهة. سواء أكان استكشاف ثقافة الجزيرة أو ممارسة الغوص أو تسلق بركانا قديما أو مجرد الاستمتاع بالشمس على الشاطئ، فإن بالي تقدم قطعة من الجنة لكل من زوارها.

1  أوبودأهم المعالم السياحية في بالي

تعد أوبود التي تتوسط مدرجات حقول الرز المركز الثقافي لبالي و إحدى الوجهات المفضلة لدى السياح في إندونيسيا. تمتلئ المدينة بالمطاعم الرائعة و المقاهي و شوارع طويلة مصفوفة بالمحلات. هناك أيضا العديد من من العروض الموسيقية و عروض الرقص الشعبي كل يوم في المدينة بالاضافة لعدة صالات فنية و محلات الحرفيات. و الذي يميزالمدينة أنها تناسب جميع الميزانيات للسياح. و بالرغم من أن أوبود كانت دائما مكانا رائعا لاستكشاف ثقافة بالي، لكنها ازدهرت بشكل كبير في العقود الأخيرة.

2  تاناه لوطأهم المعالم السياحية في بالي

 

 يقع معبد تاناه لوط على صخرة كبيرة في وسط المياه و هو أشهر معبد هندوسي في بالي الذي كان جزءا من أساطير بالي لعدة قرون و إحدى معابد البحر السبعة الذين يشكلون سلسلة على طول الساحل الجنوبي لبالي. يعد المعبد من أكثر الأماكن التي تحظى بشعبية في بالي و دائما ما تكون منطقته مزدحمة خاصة في وقت الظهيرة قبل غروب الشمس. تمتلئ المنطقة بين موقف السيارات و البحر مقابل المعبد بمحلات بيع التذكارات و فور عبور هذه المحلات و الوصول للشاطئ يمكنك رؤية هذا المعبد المذهل فوق صخرة على بعد عدة أمتار من الساحل.

3  سيمينياكأهم المعالم السياحية في بالي

تقع قرية سيمنياك الصغيرة على الساحل الجنوبي الشرقي لبالي و بالرغم من قربها لقرية كوتا الشهيرة فهي من الوجهات الحصرية لقضاء العطلات. تجذب القرية المسافرين من أنحاء العالم لامتلاكها البوتيكات العصرية و مطاعم خمس نجوم و الفنادق الفخمة. توفر شواطئ سيمنياك للزوارالمناظر البانورامية الرائعة، و بالرغم من أن الأمواج تعتبر خطيرة نوعا ما و لكن يمكنهم أيضا رؤية راكبي الأمواج المحترفين الذين يحاولون ركوبها.

4  معبد بيساكيه الأمأهم المعالم السياحية في بالي

يقع معبد بيساكيه على منحدرات أكبر جبل في بالي، جبل آغونغ و يعد من أهم  المعابد التسعة التي بنيت “لحماية الجزيرة من الشر”. يضم المعبد 28 تمثال مبنيين على سبعة مدرجات وسمي تيما بالاله التنين الذي يقول المؤمنين به أنه يعيش في أعماق الجبل. المشاركة في جولة منظمة هي أفضل طريقة للاستمتاع بالمكان لأن المرشدين في المنطقة يكونوا متطلبين للغاية و قد يفسدوا هذه التجربة المثيرة.

5  شاطئ كوتاأهم المعالم السياحية في بالي

كانت كوتا فيما مضى قرية صيد هادئة حتى اكتسبت شهرة كمكان رائع لركوب الأمواج في السبعينيات و منذ ذلك أصبحت من أهم الوجهات لقضاء العطلات في بالي. تقع كوتا في النقطة الجنوبية للجزيرة و تمتلك أجمل شاطئ في بالي الذي يعرف بمناظره الخلابة و بنشاطه في الليل خاصة الجزء الجنوبي منه الذي عادة ما يكون مزدحم طوال اليوم. أما الجزء الشمالي فيقدم للزوار جوا هادئا يدفع للاسترخاء.

6  جبل باتور أهم المعالم السياحية في بالي

بالرغم من أنه ليس أطول جبل في بالي و لكن يقع جبل باتور على إحدى أجمل الأراضي في شمال شرق بالي. يبلغ ارتفاع الجبل 1717 متر و هو أحيانا بركانا نشط و يضم بحيرة و عدة قرى. يعد تسلق الجبل لمشاهدة غروب الشمس من أكثر الأنشطة شعبية و هي مغامرة رائعة يستطيع أي شخص القيام بها في أقل من ساعتين. يأتي الزوار لجبل باتور أيضا لزيارة معبد أولون دانو الهندوسي و هو إحدى معابد بالي التسعة الشهيرة.

7 معبد لوهور أولواتوأهم المعالم السياحية في بالي

 تقع شبه جزيرة بوكيت في الطرف الجنوبي لبالي و تضم معبد لوهور أولواتو و هو إحدى المعابد التسعة الشهيرة على الجزيرة. شيد المعبد في القرن الحادي عشر على حافة حجر جيري بارز فوق البحر. بالرغم من أن الكهنة الهندوس فقط مسموح لهم دخول المعبد و لكن يمكن للزوار التجول في أراضيه و الاستمتاع بالمناظر الرائعة. يمتلئ مدخل المعبد بتماثيل غانيشا (اله هندوسي في شكل فيل) بالاضافة لقرود طريفة تنتظر الطعام من الزوار و عروض رقص كل يوم عند غروب الشمس.

8  لوفيناأهم المعالم السياحية في بالي

تعرف لوفينا بالرمال السوداء البركانية على شواطئها التي تمتد على طول خمسة أميال و هي أيضا أكبر منطقة استجمامية في الساحل الشمالي لبالي. تتميز لوفينا بالهدوء و هي عكس كوتا تماما حيث يأتي لها الناس للاسترخاء و قضاء عدة أيام في هدوء و راحة قرب الشاطئ. تضم لوفينا عدة قرى صغيرة و تعد المنطقة مكانا محبوبا لممارسة الغوص حيث أن مياه الساحل الشمالي أهدأ من مياه الجنوب. البحر هادئ جدا و مثالي للسباحة و مشاهدة الدلافين مما يجعل المنطقة الوجهة المثلى للعطلات العائلية. 

9  ليمبونغانأهم المعالم السياحية في بالي

ليمبونغان هي جزيرة صغيرة تقع على الساحل الجنوبي الشرقي لبالي و هي صغيرة جدا لدرجة أن يمكن للزوار التجول على الجزيرة بأكملها سيرا على الأقدام في ثلاث أو أربع ساعات. شواطئ الجزيرة هي أكثر ما يجذب الزوار مثل شاطئ الفطر (Mushroom beach) الذي يتألق برماله البيضاء الناعمة و مياهه الزرقاء الصافية. توجد العديد من المناطق حول الجزيرة المناسبة لممارسة الغوص حيث تمتلك حياة بحرية رائعة و شعاب مرجانية جميلة و آمنة.

10  شاطئ سانور أهم المعالم السياحية في بالي

يقع شاطئ سانور الهادئ في قرية دنباسار في جنوب شرق بالي و هو وجهة محبوبة للزوار الأكبر سنا و العائلات. يتميز الشاطئ الذي يمتد لخمسة كيلومترات أنه نظيف و معزول مثل القرية بأكملها و المنتجعات حوله هادئة للغاية. تمتلك سانور عدة مواقع تاريخية مثيرة مثل معبد بلانجونج الذي يحتوي على كتابات تعود للقرن التاسع ميلادي و متحف لو مايور الذي يحتوي على أعمال الفنان البلجيكي أدريان جان لو مايور. 

أكتب تعليق

عنوان بريدك الالكتروني لن ينشر.