التسجيل

تسطيع تسجيل الدخول عن طريق الفيس بوك



كلمة المرور سوف ترسل الى بريدك الألكترونى.

تقدم ماليزيا اثنين من التجارب المميزة للغاية و هما: شبه الجزيرة و جزيرة بورينو. تدمج شبه الجزيرة بين النكهات الصينية و الهندية مع عاصمة عصرية جذابة و هي كوالالمبور. أما جزيرة بورينو فهي تضم بعض من أجمل الأماكن في ماليزيا مثل الغابات البرية و قمم الغرانيت و القبائل النائية. كل هذا بالاضافة للجزر الخلابة و المنتجعات الفخمة و المدن الاستعمارية يجعل ماليزيا تقدم مزيج رائع من الوجهات لزوارها من أنحاء العالم. و ستجد هنا عزيزي المسافر بعض الوجهات المفضلة لكل من يزور ماليزيا:

1  كهوف مولو

أهم المعالم السياحية في ماليزيا

تقع كهوف مولو في حديقة جونجونج مولو الوطنية في جزيرة بورينو الماليزية. تشمل الحديقة كهوف رائعة و ابراج صخرية عجيبة في غابة استوائية مطيرة جبلية. الحجرة الرئيسية في كهف مولو هي أكبر حجرة كهف في العالم و قيل أنها لشدة كبرها، تستطيع أن تتسع لأكثر من اربعين طائر بوينغ من الحجم الكبير. تتضمن الكهوف ايضا كهف الغزال و كهف الماء الصافي و هي مستوطنات لملايين الخفافيش التي تنطلق بعد الغروب الى الغابة بشكل جماعي بحثا عن الطعام.

 مركز تأهيل إنسان الغاب في سيبيلوك

أهم المعالم السياحية في ماليزيا

افتتح مركز سيبلوك لتأهيل إنسان الغاب في عام 1964م  لانقاذ صغار انسان الغاب اليتامى من مواقع قطع الأشجار و المزارع و الصيد غير المشروع و يتم تدريبهم للعيش في البرية ثم إعادة إطلاق سراحهم. و يقع المركز في محمية غابة كابيلي سيبلوك و يعيش فيها من 60 الى 80 انسان غاب. يعد المركز من أكثر المناطق التي تجذب السياح و يجب ألا تفوته.

 جزر برهنتيان

أهم المعالم السياحية في ماليزيا

تقع جزر برهنتيان على الساحل الشمالي الشرقي لماليزيا بالقرب من الحدود التايلندية. تعد هذه الجزر من الوجهات التي لا يمكنك تفويتها على الاطلاق حيث أنها تمتلك أجمل الشواطئ و امكانية ممارسة الغوص. برهنتيان الكبرى و الصغرى هما الجزيرتان الرئيسيتان و تمتلكان شواطئ رملية بيضاء رائعة و مياه زرقاء صافية.

 لانجكواي

أهم المعالم السياحية في ماليزيا

لانجكواي هي الوجهة الأكثر شهرة للعطلات و تتكون من 99 جزيرة في بحر أندامان. و تعد شواطئها البيضاء الطويلة و التلال المغطاة بالعشب و قمم الجبال المنحدرة هي ما يجعل لانجكواي وجهة مفضلة لدى السياح. و تتواجد الشواطئ الأكثر شهرة على الساحل الغربي بالاضافة لمجموعة من المطاعم و بعض من أفضل المنتجعات في المنطقة.

 برجا بتروناس التوأم

أهم المعالم السياحية في ماليزيا

كانا برجا بتروناس التوأم في كوالالمبور أطول برجين في العالم في عام 2004م و الآن هما أطول برجا توأم. شيد البناء المتكون من 88 طابق بواسطة كميات هائلة من الخرسانة مع واجهة من الفولاذ و الزجاج صممت لتشبه زخارف الفن الاسلامي مما يعكس ديانة الدولة. و يوجد بين البرجين جسر في الطابق 41 و 42.

 جبل كينابالو

أهم المعالم السياحية في ماليزيا

يعد جبل كينابالو أطول جبل في بورينو بارتفاع يبلغ 4095 متر. يشتهر الجبل عالميا بامتلاكه تنوع  نباتي و حيواني مدهش حيث أنه يضم أكثر من 600 نوع من نبات السرخس و 326 نوع من الطيور و 100 نوع من الثدييات. و يمكن تسلق قمة الجبل بسهولة و لا يتطلب أي معدات خاصة لتسلق الجبال و لكن يتوجب وجود دليل في جميع الأوقات.

 جزيرة تياومن

أهم المعالم السياحية في ماليزيا

تقع جزيرة تيومان على الساحل الشرقي لشبه جزيرة ماليزيا و اختيرت في عام 1970 كأجمل جزيرة في العالم من قبل مجلة التايمز. منذ ذلك بدأ السياح بالتدفق للجزيرة سعيا لتذوق قطعة من هذه الجنة. تحاط بالجزيرة بالشعاب المرجامية البيضاء مما يجعلها جنة لمحبي الغوص. يزيد السياح عن سكان الجزيرة بدءا من شهر نوفمبر الى فبراير و لكنها في معظم الأوقات تكون خالية و هادئة.

8  تامان نيجارا “الحديقة الوطنية”

أهم المعالم السياحية في ماليزيا

الحديقة الوطنية ( تيمان نيجارا بلغة الملايو) هي إحدى أقدم الغابات الاستوائية المطيرة. تضم الحديقة أشجارا ضخمة و شلالات و جولات متعددة و تمكن المسارات المختلفة للزوار التجول بحرية دون دليل. تعد الحديقة ملجأ لأنواع الحيوانات المهددة بالانقراض  مثل الفيل الآسيوي و النمور و الفهود و وحيد القرن و لكن أعدادهم قليلة و رؤيتهم تكون نادرة، فمن الغير محتمل أن ترى أكثر من الطيور و الغزلان و السحالي و الثعابين.

 جورجتاون

أهم المعالم السياحية في ماليزيا

تقع جورجتاون على الساحل الشمالي الشرقي لجزيرة بيناج و ترجع تسميتها للملك جورج الثالث.  تشتهر المدينة بهندستها المميزة و ثقافتها التي ليس لها مثيل في جنوب شرق آسيا و معظم سكانها من أصول صينية. تنبض المدينة بالحياة في الليل بالأخص عندما يتجه السكان المحليين لأماكن الباعة المتجولين لتناول الطعام.

10  مرتفعات الكاميرون

أهم المعالم السياحية في ماليزيا

مع أول نفس تأخذه من عبق مرتفعات كاميرون ستشعر بقمة الراحة و الاسترخاء ، فالهواء يفوح برائحة شجر الكينا و مزارع الشاي و الفراولة المطلة من الأفق. ترجع تسميتها الى المستكشف ويليام كاميرون و  يقطن فيها العديد من الجماعات العرقية مثل الملايو و الصينين و الهنود. و تعرف المنطقة بمساراتها المثيرة التي تقود الزوار عبر الغابة الى الشلالات و مناطق جذابة أخرى حيث يستمتعون باحتساء الشاي و قطف الفراولة الطازجة .

أكتب تعليق

عنوان بريدك الالكتروني لن ينشر.