أزونقول


Uzungol



حين رأيت صورها للمرّة الأولىلم يدر في مخيلتي أن هذه القرية 

تقع على بعد بضع ساعات فقط من الرياض

تخليتها ، في القارة العجوز 

وقريبا من الفاتنة جدا بحيرة زيلامسي Zell am see

ولمن لا يعرف هذه البحيرة

فهي واحدة من أجمل البحيرات في القارة العجوز

كنت هناك ، صيف 2008

لم أفكر في السكن إلى جانبها 

بل سكنت في قرية تبعد مسافة 15 دقيقة بالسيارة

وتدعى ماريا آلم Maria Alm

في ذلك الوقت

إعتقدت أنني وجدت ضالتي

أعني زيلامسي

الماء …

الخضرة …

والجبال الشاهقة التي تحيطها …

وما بين سحابة تحيط المكان …

وقطرات مطر تفاجئنا بين الفينة والأخرى …

( ضاعت علومي )

ورأيت أن لا أجمل من هذه البحيرة 

ولا أمتع من جلسة على ضفافها

وهكذا بدت لي زيلامسي في العام 2008

في العام 2011

تغيرت بوصلة إدراكي

وكان عقلي غير قادر على التمييز

هل يا ترى ستكون هذه الأوزنقول أجمل من زيلامسي

لن أجيب على تساؤلي

وسأترك الحكم لكم

أما محبي زيلامسي وغيرها من بحيرات النمسا وسويسرا

فسأعيد عليكم ما كنت قد كتبته في بداية تقريري

أكثر شيء شدّني في هذا البلد

تلك الصبغة الدينية التي تزين كل شبر على بسيطتها

المساجد تشعرك بالأمان والراحة

والبساطة ، تجعل من رحلتك أكثر متعة

والناس ، غير الناس ،

يحترمون وبشدّة من يحترمهم ويحترم ثقافتهم

بل ويصل الأمر في كثير من الحالات

إلى علاقات راقية وسامية

وحب ليس له حدود

وهذا ما لمسته ووجدته هنا

أعنى في تركيا

حيث لا مكان على الأقل من وجهة نظري

لكل تلك الأحاسيس في القارة العجوز

في أوزنقول ،

كان المكان ،

والزمان ، 

وكل الأجواء التي تساعد على أن تظهر هذه العروس

أجمل من أي قرية أخرى !

في أوزنقول

كانت البحيرة حاضرة 

والخضرة لا حد لها

الماء والنهر

السحاب والمطر

وقبل ذلك كلّه

تحتضن بين أحضانها

مكانا ساميا وراقيا وطاهرا

يدعى بلغتهم

Camii

ونعرفه

بالمسجد أو الجامع


هكذا بدت لى أوزنقول

وهكذا كان اللقاء

وهكذا بدأت

قصة حب

وردية

!

* الصورة مقتبسة من تقرير أخونا فهد *
** لم أجد الرابط بصراحة لإنني حفظتها وهي تزين سطح مكتبي **

كيف تصل إلى هناك ؟


تبعد مسافة 95 كيلو تقريبا

عن مطار طرابزون

والطريق لا يحتاج 

إلى جهاز توجيه

ولا برنامج خرائط

ولا حتى لا أي شيء

فهو سهل وواضح

حيث ببساطة

يمكنك أن تسلك الطريق الرئيس ( شرقا )

والذي يوازي بالظبط شواطيء البحر الأسود ( البحر يسارك )

وتتبع اللوحات التي ترشدك إلى مدينة ريز Rize

وبعد مسافة قصيرة وحين تخرج من مدينة طرابزون بالكامل

ستظهر لك لوحات مدينة OF

والتي ستصل إليها

بعد أن تقطع مسافة تصل إلى 50 كم فقط 

لتجد لوحات باللون البني 

تشير إلى مفرق طريق أوزنقول

الذي سوصلك بحول الله وقوته إليها 

بعد أن تقطع مسافة 44 كم تقريبا

وقبل هذا وذاك

ستجد أن الطريق ومنذ البداية ممتع للغاية

فالبحر عن يسارك حتّى تصل إلى المفرق

وبعد ذلك

ستدخل لتجد مزارع الشاي

عن يمينك وعن يسارك

وكأنك تسلك طريق مرتفعات الكاميرون في ماليزيا

أو في سيريلانكا

وستجد كذلك

المساجد التي تقع في قمم المرتفعات والهضاب

وستمر على الكثير من المدن الصغيرة والقرى الهادئة

ولهذا ، 

سيمر الوقت سريعا

لتجد نفسك بعد ذلك

في قلب قرية أزونقول الساحرة 

وستجد أن جامعها الشهير

أول المرحبين بمقدمك الميمون