تقارير المغرب - استفسارات المغرب

  • الكاتب

    موضوع

  • #3845

    ايش اشهر الاماكن التاريخية في الرباط؟

Booking.com
  • الكاتب
    الردود
  • #3857

    صومعة حسان: يمتد طولها شامخا في الأعالي بعلو يصل إلى أربعة وأربعين مترا. بنى المسجد السلطان يعقوب المنصور الموحدي، قبل أن يداهمه الموت سنة 1199، وكان يهيئه لأن يصبح من أكبر مساجد العالم الإسلامي، وما زالت الأعمدة المنتصبة في الساحة والزخارف المنقوشة وفق النسق الأندلسي شاهدة على هذا التوجه، صامدة في وجه عاديات الزمن وعوامل التعرية الطبيعية.

    ضريح محمد الخامس :على مقربة من مسجد حسان، ينتصب ضريح محمد الخامس برخامه الأبيض الناصع، وقرميده الأخضر.

    شالة : تبدو قصبة شالة الرابضة فوق ربوة عالية مطلة على نهر أبي رقراق، كقلعة مسكونة بالأساطير، وفي وقت من الأوقات كانت مقصدا للباحثين عن «كنوز الذهب» اعتقادا منهم أنها مدفونة في ترابها. ولدت شالة كمدينة في العهد الروماني، وتحولت في القرن العاشر الميلادي إلى ثكنة لتجمع المجاهدين لمواجهة قبيلة برغواطة، حسب كتب التاريخ، ثم أصبحت مقبرة للملوك المرينيين خلال القرن الثالث عشر.

    قصبة الأوداية : تعتبر قصبة الأوداية من أجمل الأماكن الأثرية في الرباط، بحديقتها الأندلسية الفيحاء، وبمقهاها التقليدية لشرب الشاي المغربي، وبأزقتها الضيقة المصبوغة باللون الأزرق، والمزينة بالنباتات المتدلية من الشرفات، وبموقعها الفريد من نوعه فوق مرتفع صخري يطل على النهر والبحر معا: وادي أبي رقراق وشاطئ المحيط الأطلسي، ومدينة سلا وحي حسان أيضا.

    السور الموحدي: شيد هذا السور من طرف السلطان يعقوب المنصور الموحدي، حيث يبلغ طوله 2263م، وهو يمتد من الغرب حتى جنوب مدينة الرباط، ويبلغ عرضه 2.5م وعلوه 10 أمتار وهذا السور مدعم ب 74 برجا، كما تتخلله 5 أبواب ضخمة

    السور الأندلسي: شيد على عهد السعديين من طرف المورسكيين، يقع على بعد21م تقريبا جنوب باب الحد، ليمتد شرقا إلى برج سيدي مخلوف، وهو يمتد على طول 2400م. وقد تم هدم جزء من هذا السور 110م بما فيه باب التبن، والذي يعتبر الباب الثالث لهذا السور مع باب لبويبة وباب شالة وهو على غرار السور الموحدي مدعم بعدة أبراج مستطيلة الشكل تقريبا، ويبلغ عددها 26 برجا، وتبلغ المسافة بين كل برج 35 مترا.

    دار السلطان: تقع مغارة دار السلطان جنوب الرباط على الساحل الأطلنتي.طبقات الموقع بينت وجود مستويات ترجع إلى الفترات التالية: العصر الحجري الأعلى ثم الفترة العاتيرية. هذه المغارة تكتسي أهمية كبيرة حيث تم العثور بها سنة 1975 على بقايا جمجمة إنسان يرجع إلى الفترة العاتيرية. هذه البقايا هي لإنسان عاقل مع وجود بعض الخصائص البدائية بالجمجمة.

    الروازي الصخيرات: يقع هذا الموقع على بعد 30 كلم من الرباط وهو عبارة عن مقبرة تم اكتشافها سنة 1980. أسفرت حفريات الاتقاد التي تم القيام بها سنة 1982 على نتائج مهمة تخص العصر الحجري الحديث حيث تم اكتشاف بقايا الإنسان ومجموعة من اللقى الأثرية البالغة الأهمية : أواني خزفية، أواني من العاج وحلي من العاج،الفترة التاريخية التي تنتمي إليها هذه المقبرة هي العصر الحجري الحديث بمراحله الوسطى والحديثة والتي تؤرخ بحوالي 3800 ق.م.

    منقول.

استفسارات المغرب
تقارير المغرب

يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.