الرئيسية > التقارير > اماكن سياحية > غالاباغوس | أين تقع ومعلومات سياحية

غالاباغوس | أين تقع ومعلومات سياحية

هل تخطط لزيارة جزر غالاباغوس؟

تعد جزر غالاباغوس واحدة من أجمل الأماكن في العالم، وأحد أهم وجهات السياحة في أمريكا اللاتينية، تشتهر بأنها المكان الذي طوّر فيه العالم تشارلز داروين نظرياته. وتتميز بجمال طبيعي أخاذ وثروة من النباتات والحيوانات والكائنات البحرية، مع وفرة من الأنشطة المثيرة، فهي وجهة استثنائية يحلم بها كل مسافر.

تابع معنا لتعرف موقع جزر غالاباغوس، وأهم الأسباب التي ستدفعك لاستكشافها، وبعض المعلومات السياحية الهامة التي ستسهل عليك رحلتك.

جزر غالاباغوس

أين تقع جزر غالاباغوس؟

أول حديقة وطنية في الإكوادور (دولة صغيرة في أمريكا الجنوبية)، وأحد المواقع المدرجة ضمن قائمة التراث العالمي لليونسكو، تقع على بعد 605 ميل تقريبًا قبالة سواحل الإكوادور في المحيط الهادئ.

عبارة عن أرخبيل مكون من 19 جزيرة بركانية وعدة جزر صغيرة وصخور تمتد على مساحة شاسعة من المحيط، تُعرف بـ”أرخبيل كولومبوس”، وتشكل الجزر والمياه المحيطة بها مقاطعة غالاباغوس والحديقة الوطنية والمحمية البحرية.

أكبر الجزر هي جزيرة إيزابيلا المعروفة بـ”جزيرة البامارل” بمساحة تصل إلى 4640 كم²، تحتوي على جبل وولف وهو أعلى نقطة في غالاباغوس بارتفاع يصل إلى 1710 متر، تليها جزيرة سانتا كروز.

لماذا تزور جزر غالاباغوس؟

  • أسباب كثيرة ستدفعك لزيارة جزر غالاباغوس الخلابة ولو مرة واحدة في العمر، حيث تفتخر الجزر بمناظر طبيعية فريدة، بدءًا من الصخور البركانية السوداء إلى الشواطئ البكر المنعزلة التي تذوب في المياه الفيروزية ذات الأحجار الكريمة. ناهيك عن أحواض الحمم البركانية الجافة التي تمثل بعض أفضل معالم الجذب في غالاباغوس، حيث توجد سييرا نيجرا، ثاني أكبر فوهة بركان في العالم، في جزيرة إيزابيلا التي تضم ستة براكين.
  • تعد جزر غالاباغوس واحدة من أفضل الأماكن في العالم لمشاهدة الحياة البرية، حيث يمكن العثور على مجموعة كبيرة من الحيوانات لن تجدها في مكان آخر، مع ندرة الحيوانات المفترسة. ما يحمس زوارها لقضاء كثير من الوقت في الهواء الطلق بين الطيور والحيوانات الأليفة، بما في ذلك السلاحف العملاقة، التي تعد الأكبر في العالم، وطيور الغاق والمغدادين والفرقاطة وعصافير داروين وباز غالاباغوس.
  • تشتهر الجزر بحياة بحرية غنية تجعلها واحدة من أفضل وجهات الغوص في العالم، حيث يمكن مشاهدة أكثر من 440 نوع من الأسماك والثدييات، بما في ذلك أسماك الراي وأسود البحر والمرجان الأسود والأسقلوب وسرطان البحر وفقمات الفراء وطيور البطريق، والإغوانا البحرية التي لن تجد لها مثيل في مكان آخر.
  • الرحلات البحرية هي النشاط الرئيسي في جزر غالاباغوس وطريقة جيدة لاستكشافها، كما يمكن للزوار الاستمتاع بمجموعة رائعة من الأنشطة، مثل السباحة وركوب الأمواج والتجديف بالكاياك والمشي لمسافات طويلة وركوب الدراجات.
  • تحتضن جزر غالاباغوس أيضًا آلاف الأنواع من النباتات، فهي وجهة مثالية لمحبي الطبيعة ومكان رائع للتنزه والاسترخاء.

كيف تصل إلى جزر غالاباغوس؟

يجب أن تصل أولًا إلى الإكوادور، إما إلى العاصمة كيتو أو غواياكيل (المدينة الأقرب للجزر)، حيث تغادر رحلات جوية من كلا المدينتين إلى جزر غالاباغوس عدة مرات يوميًا. مع العلم أنه لا توجد رحلات جوية دولية مباشرة إلى الجزر، أو قوارب ورحلات بحرية تؤدي إليها من مواني الإكوادور، أو طرق نقل بري.

  • هناك مطارين في جزيرتين في الأرخبيل، هما مطار سان كريستوبال في جزيرة تحمل الاسم ذاته، ومطار سيمور في جزيرة بالترا، ومن ثمّ التنقل بين الجزر بالقوارب والعبّارات.
  • أغلب الزوار يفضلون السفر عبر مطار سيمور في بالترا، لقربها من جزيرة سانتا كروز، حيث تبدأ معظم الرحلات البحرية من هذه الجزيرة الواقعة في وسط الأرخبيل وتمنحك فرصة جيدة للتنقل حول العديد من الجزر. في حين يفضل البعض مطار سان كريستوبال، فعادةً ما تكون الرحلات أرخص قليلًا، والجزيرة لديها العديد من الشواطئ الجميلة والأنشطة المجانية الممتعة لتقدمها للزوار، ولكن في المقابل ستأخذ كثير من الوقت للوصول إلى الجزر الأخرى.
  • يمكن حجز رحلة إلى جزر غالاباغوس من إحدى شركات الطيران المحلية مثل TAME، LATAM، Aerogal.

قبل المغادرة إلى غالاباغوس، سيتطلب منك دفع مبلغ 20 دولار تقريبًا (في مطار كيتو أو غواياكيل) لشراء “بطاقة عبور” لدخول الجزر. وعند الوصول إلى غالاباغوس ستدفع حوالي 100 دولار (في مطار سيمور أو سان كريستوبال) كرسوم دخول الحديقة الوطنية.

متى تزور جزر غالاباغوس؟

أحد أهم الأسباب التي تجعل جزر غالاباغوس وجهة مناسبة للسياحة في أي وقت من السنة هو طقسها المعتدل، نظرًا لوقوعها على خط الاستواء. ومع ذلك، لا يمكن اعتبار مناخها “استوائي نموذجي”، حيث يجلب تيار همبولت الماء البارد ويتسبب في هطول الأمطار معظم أيام السنة.

تكون الحرارة أكثر دفئًا خلال الفترة من ديسمبر إلى مايو “الموسم الحار”، مع هطول الأمطار بشكل متكرر والتي تفتح المجال للسماء المشمسة، ولا تكون التيارات المائية قوية، ويكون المحيط أكثر هدوءًا. لذا يزداد عدد الزوار بدايةً من شهر إبريل، ممن يرونه وقتًا مثاليًا لاستكشاف الجزر والحياة البحرية والاستمتاع بكثير من الأنشطة الشاطئية.

أيضًا يفضل البعض زيارتها خلال الفترة من يونيو إلى نوفمبر “الموسم الجاف” وهو الأكثر برودة، فتبدأ درجات الحرارة في الانخفاض تدريجيًا وتميل المياه إلى أن تكون أكثر برودة في نهاية الموسم، ولكن بدلات الغطس تتغلب عليها.

تعد شهور يونيو ويوليو وديسمبر هي الأكثر ازدحامًا بالسياح في غالاباغوس، بينما يعد شهري مايو وأكتوبر الأقل ازدحامًا مع انخفاض في أسعار الإقامة والرحلات.

ميناء بويرتو أيورا في غالاباغوس

أين تقيم في جزر غالاباغوس؟

يمكنك الإقامة في واحدة من أربع جزر مأهولة في غالاباغوس (سانتا كروز، سان كريستوبال، فلوريانا، وإيزابيلا) واستكشاف باقي الجزر والمناطق عبر رحلات يومية بالقارب.

معظم زوار غالاباغوس يفضلون الإقامة في جزيرة سانتا كروز التي تمثل نقطة البداية لمعظم مسارات الرحلات البحرية، وتضم مجموعة متنوعة من الفنادق (تقع في مدينة بويرتو أيورا أو المرتفعات) بخيارات تلائم كافة الميزانيات. بينما يفضل البعض الإقامة في جزيرة سان كريستوبال التي تضم كثير من أماكن الإقامة، وهي مثالية للسياح الذين يفضلون الاسترخاء والاستكشاف والقيام بأنشطة خاصة بهم.

تعد أيضًا جزيرة إيزابيلا (الأقل ازدحامًا) خيارًا جيدًا للإقامة في غالاباغوس، مع مجموعة من المطاعم والمتاجر والفنادق (تقع في مدينة بويرتو فيلاميل) وبعض مواقع الغوص المدهشة. أو جزيرة فلوريانا المنعزلة التي تضم عدد محدود من الفنادق، وتعد ملاذًا مثاليًا للأزواج ممن يبحثون عن الهدوء.

نصيحة: تأكد من حجز فندق قريب من الميناء، وليس في المرتفعات، حتى تكون قريب من مكان انطلاق القوارب والرحلات البحرية، مع العلم أن بعض الفنادق لديها قواربها الخاصة.

من أفضل أماكن الإقامة في غالاباغوس:

فندق بلو مارلين في سان كريستوبال

يضم غرف واسعة مكيفة ومسبح، ويمتاز بقربه من ممشى الواجهة البحرية والمطار، وتنتشر حوله مجموعة من المطاعم والمقاهي.

لمعرفة الأسعار والحجز من بوكينج من هنا

فندق فييستا في سانتا كروز

يوفر غرف مريحة مكيفة تحتوي على حمامات خاصة وشرفات، ومسبح، ويبعد مسافة 45 دقيقة بالسيارة من مطار بالترا.

لمعرفة الأسعار والحجز من خلال بوكينج من هنا

نصائح ومعلومات هامة قبل السفر إلى جزر غالاباغوس

  • اللغة الرسمية في الإكوادور هي الإسبانية، والعملة الرسمية هي الدولار الأمريكي.
  • تتوفر أجهزة صراف آلي في المدن الكبرى في غالاباغوس، مثل بويرتو أيورا، وبويرتو باكويريزو مورينو، وغالبًا ما يتم قبول بطاقات الائتمان (ماستر كارد وفيزا) في المطاعم والمتاجر والفنادق. على عكس المحلات الصغيرة وسيارات الأجرة، وتستخدم بطاقات أمريكان اكسبريس بشكل محدود.
  • احرص على ارتداء أحذية رياضية مريحة لسهولة المشي فوق الصخور البركانية الخشنة والتضاريس الوعرة، ولا تنسى إحضار واقي الشمس.
  • لا تحضر معك أي فواكه أو خضروات أو نباتات من أي نوع، فإدخال أنواع نباتية غير محلية يعتبر أكبر تهديد بيئي لجزر غالاباغوس، كذلك يُمنع التدخين، وإطعام الحيوانات.
  • على الرغم من أن مياه الصنبور جيدة بشكل عام في الإكوادور، ألا أن أغلب الزوار يفضلون شراء زجاجات المياه المعبأة.
جوجل

أخبرنا بما تعرفه عن جزر غالاباغوس، وإذا كنت زرتها من قبل شاركنا تجربتك.

شارك المقال:

أضف تعليق