#12719 | نشر في: -00- :

اول يوم وصلت فيه لريو كنت متلهف لالقاء نظره على كوبا وهدا رمز كوباكابانا ركز ………. لانه فى سنة 87 عندما غادرة ريو تركت المدينه فى حالة فوضاء وازدحام وشئ عمري ماريته . على فكره السفره الاولى للريو كانت اول سفره لى بحياتى خارج ليبيا وكانت صدمه بكل معني الكلمه وتعبت منها كثير . قولي كيف . اقولك ما عاد عجبتني ولا مدينه خصوصا انو انا جوي برياضه والشاطئ (على فكره سفرتي الاولى كانت لغرض العلاج من اصابه تعرضت لها وانا العب كره على شاطئ البحر يعني حث احنا نلعب كوره على شط البحر من زمان ما هم بخير منا ), لاكن صديقى شمسي قال انو احنى ساكنين بعيد شوي على كوبا نخن رايحين باها , اوكي خلنا انشوف باها . على فكره شمسي مايهمه جو السياحه بيحب الشمس والبحر فقط لانه عايش بايرلاندا و هو يصيف مرتين بالسنه فى يناير فى ريو وفى اغسطس فى ليبيا . دهبنا للبيت شغل ممتاز عامله شمسي ماجر شقه ممتازه لينا احنا الاثنين على البحر حجرتين وصاله وحمام ومطبخ وبلكون فى باها بيلا. اجرناها شهر 1200 يورو وبصراحه عماره ممتازه ولي يعرف باها يعرف هالعماره اكيد لانها مشهوره ومكانها مميز العماره يلي جنبنا واخد فها روماريو دور كامل وهو الدور الاخير اظن الدور الخامس و العماره يلى بعدها واخد فيها رونالدو ايظا دور كامل والاخير متل روماريو هذه الاخبار عرفناها من كارلوس لان علاقاته كثير ممتازه وعرفنا على زيكو شوفناه على شط باها وزيكو عنده مدرسة ناشئين كبيره فى البرازيل وكارلوس كان من المؤسسين لها فهو مدرب …….. بصراحه البرازيل شكلها مختلف وانت برفقت ناس مثل كارلوس وميشال ورودريقو ورافئيل ……… واول يوم وصلت فيه لاقيت الشباب مستنين وعاملين حفل بربكيو عى شرفي ومتعبين حالهم وانا اصلا ما اكل لحم مو مدبوح اسلامي وموقفي بدا بايخ امام الشباب ………… فى حاجه جميله بالمبنى يلي كنت فيه وهو وجود صاله على سطح العماره مجهزه لحفلات البربكيو الشواء لاصحاب وسكان العماره فقط وما عليك الا ان تخبر الاستقبال بموعد الحقل وهم يجهزو كل اشئ ادا كانت مو محجوزه والبرازيلين على فكره مجنونين بحفلات البربكيو………… يتبع