#14768 | نشر في: 17-06-12
اخي طارق

ماذكرته لك اعلاه ليس الا غيضا من فيض مما يحصل هنا
المشكلة انه للاسف بعض الناس من بني جلدتنا يمجدون في الغرب ويطبلون ويزمرون له وهم لايعرفون حقيقة ماهو الغرب وكيف يعيش الغربيون…القوانين تطبق فقط عليهم لا على الغرباء والمهاجرين..الديمقراطية فقط لهم وبينهم ولاتطبق على غيرهم…..تخيل ان احدى الامهات هنا وعمرها حوالي 50 سنة لم ترى ولدها وعمره 20 سنة منذ اكثر من 3 سنوات وفجأة اتصل بها مركز رعاية المسنين واخبروها ان امها التي لم ترها بدورها منذ سنين توفيت وعليها المجئ لترتيب امور الجنازة وفي المقبرة تفاجأت وصعقت عندما رأت قبرا عليه اسم ابنها الذي لم تره منذ 3 سنوات !!! تخيل مات ابنها و
دفن وهي لاتعرف !!! هل هؤلاء والطريقة التي يعيشون بها حياتهم ينطبق عليهم اي وصف يمت للبشر او الانسانية بصلة !!

يكفيني انني عندما اسير في شوارع سورية او الجزائر لن ينظر الي احدهم نظرة كلها حقد وكراهية وكأنه يقول..انقلع وعد الى بلدك…

صحيح انني احمل جنسية اوروبية لكن على الورق فقط بينما في الشارع وفي الحياة اليومية انا مواطن درجة عاشرة..

والله والله ثم والله لزراعة قطعة ارض صغيرة والعيش منها في بلدي أفضل لي من اوروبا كلها بما فيها…يااخي طارق..الشوارع هنا فارغة ولاتجد احد وكلهم في بيوتهم وتجد الجار لايسلم على جاره والله تسمع قصص يشيب لها شعر الولدان..تخيل ان احدهم مات منذ خمس سنوات في شقته ولم يدري به أحد !!! فقط عندما انتهى الرصيد الخاص به في البنك المخصص لدفع اجار الشقة اتصل به صاحب الشقة ولم يجده فعاود وعاود الاتصال ثم اتصل بالشرطة التي جاءت وفتحت الباب لتجد هيكلا عظميا وعرفوا انه مات منذ 5 سنوات من الجريدة التي كانت معه ومن تاريخ الطعام المنتهي الصلاحية !!! هل هذه حياة بشر !! هنا لايسأل الأخ عن أخيه ابن امه وابيه ولايعرف الاوروبي ماذا حل بخالته او خاله او عمه او عمته !!

أسألك بالله ان تدعوا لي في ظهر الغيب ان ييسر لي امر المغادرة من هنا نهائيا بدون رجعة