الرئيسية > التقارير > اوروبا > هنغاريا > اين تقع المجر وما هو أفضل وقت لزيارتها؟

اين تقع المجر وما هو أفضل وقت لزيارتها؟

اين تقع المجر على الخريطة؟

أول سؤال يطرحه كثير من الراغبين في السفر والسياحة في المجر، فهي واحدة من أجمل البلدان الأوروبية. لديها الكثير لتقدمه زوارها، حيث تمتلئ مدنها بالمناظر الطبيعية الرائعة، والعجائب المعمارية، والحمامات الحرارية، والمواقع التاريخية المثيرة للاهتمام والمتاحف الغنية.

في هذا التقرير سنُطلّعك اين تقع المجر على الخريطة، واين تقع عاصمتها بودابست، وأفضل وقت لزيارتها.

اين تقع المجر

اين تقع المجر بالتفصيل؟

تقع المجر، التي تُعرف أيضًا باسم “هنغاريا”، في وسط أوروبا، وتحديدًا في حوض الكاربات. وهي منطقة أراضي منخفضة في أوروبا الوسطى، تحيط بها جبال الكاربات والألب، ويقسمها نهرا تيسا والدانوب إلى نصفين تقريبًا.

تشترك المجر في حدودها مع سبع دول أوروبية، حيث تحدها سلوفاكيا من جهة الشمال، وأوكرانيا من الشمال الشرقي. وكرواتيا وصربيا وسلوفينيا من الجنوب، ورومانيا من الشرق، والنمسا من الغرب.

تمتد المجر على مساحة 93.030 كيلو متر مربع، وهي دولة غير ساحلية تحدها اليابسة من جميع الجهات. كما تهيمن الهضاب والجبال المنخفضة على حدودها الشمالية مع سلوفاكيا، ويقسمها نهر الدانوب إلى قسمين، شرقي وغربي.

وفقًا لإحداثيات نظام تحديد المواقع العالمي (GPS)، تقع المجر على دائرة عرض 47 درجة شمالًا، ما يعني أنها تقع في النصف الشمالي. وعلى خط طول 19 درجة شرقًا، وبذلك تقع في النصف الشرقي.

المجر على الخريطة

نبذة عن تاريخها

تتمتع المجر بتاريخ غني خلفته الممالك والإمبراطوريات التي تعاقبت عليها، من الكلت والرومان إلى العثمانيين والإمبراطورية النمساوية المجرية. وكلها تركت آثار ومعالم بارزة تتنشر في جميع أنحاء البلاد.

تأسست مملكة المجر في عام 895 على يد المجريين الأوائل، الذين جاءوا من آسيا الوسطى. وبمرور الوقت سيطروا على حوض الكاربات وضموا سلوفاكيا وكرواتيا وترانسيلفانيا وشمال صربيا إلى المجر.

وحكمت هذه المملكة أسرة أرباد لمدة 300 عام، حتى هزمها العثمانيون في معركة موهاج.

استمر حكم العثمانيين لمدة 150 عام، ثم انضمت المجر إلى إمبراطورية هابسبورغ، وبعدها اتحدت مع النمسا وكوّنت الإمبراطورية النمساوية المجرية.

ومع قدوم الحرب العالمية الأولى خسرت المجر أكثر من نصف أراضيها، وبعدها انضمت للشيوعيين حتى عام 1989، حيث سقطت الشيوعية وتحولت المجر إلى جمهورية ديمقراطية.

المجر

اين تقع بودابست؟

بودابست هي عاصمة المجر وأكبر مدنها، وتعد تاسع أكبر مدينة في الاتحاد الأوروبي. تقع في وسط المجر على طول نهر الدانوب، وتُعرف بـ”لؤلؤة الدانوب”.

تتألق العاصمة المجرية بودابست كواحدة من أجمل وجهات السياحة في العالم، فتبهر زوارها بالهندسة المعمارية الأنيقة، والتي تتراوح من المباني الباروكية إلى الكلاسيكية الجديدة والطراز الحديث. بجانب المتاحف والمواقع التاريخية العتيقة التي تحمس الزوار لاستكشاف ماضي بودابست.

هناك أيضًا العديد من الحمامات الحرارية التي جعلت الكثيرون يطلقون عليها “عاصمة السبا في أوروبا” و”مدينة المنتجعات الصحية”. فضلًا عن الأسواق النابضة بالحياة والمولات الراقية التي تعج بأفضل العلامات التجارية المحلية والعالمية.

بودابست على الخريطة

أفضل وقت لزيارة المجر

بعد معرفة اين تقع المجر على الخريطة، ربما تتساءل عن أفضل وقت لزيارة هذه الوجهة الأوروبية الساحرة التي توفر لزوارها تجربة سياحية لا تُنسى.

على الرغم من أنه يمكنك زيارة المجر على مدار العام، إلا أن فصلي الربيع والخريف يمثلان أفضل وقت لزيارتها، وتحديدًا خلال شهور (إبريل، مايو، سبتمبر، وأكتوبر).

خلال هذه الفترة يكون الطقس معتدلًا وملائمًا للتنزه واستكشاف معالم هنغاريا والريف المجري. والأجواء هادئة نظرًا لقلة الحشود السياحية، وتكون الأسعار أقل مقارنةً بالفترة من يونيو إلى أغسطس.

فيما يعد فصل الصيف، الذي يستمر من يونيو إلى أغسطس، ذروة الموسم السياحي في المجر، حيث يكون الطقس دافئًا. وهو أكثر الأوقات ازدحامًا بالسياح في أوروبا عامةً، بل يمكن اعتباره موسم الأعياد والعطلات في أوروبا، فتكون الحشود كبيرة وترتفع الأسعار مقارنةً بفصلي الربيع والخريف.

وعلى العكس من فصل الصيف، يكون فصل الشتاء هادئًا للغاية، حيث يسود الطقس البارد مع كثير من الأمطار والثلوج. وتغلق كثير من مواقع الجذب، فتقل الحشود السياحية، كما تنخفض الأسعار.

بذلك نكون أجبنا عن سؤال اين تقع المجر بالتفصيل، واين تقع العاصمة بودابست، وذكرنا أفضل وقت لزيارتها.

شاركنا برأيك واستفساراتك حول السياحة في المجر، وأخبرنا تجربتك إذا كنت زرتها من قبل.


شاهد أيضًا:

  1. نصائح ومعلومات قبل السفر الى العاصمة المجرية بودابست
  2. أهم الأماكن السياحية في سيوفوك المجر
  3. تعرف على أفضل فنادق بوادبست المجر
Booking.com
شارك المقال:

أضف تعليق