بحمد الله و توفيق منه و بفضل من المولى ثم هذا الصرح العظيم
أنهيت رحلة شهر عسل بربوع إيطاليا
تكللت بالمتعة و التخطيط الجيد و دون حصول أي منغصات
الوصايا المهمة في التسوق بميلان الوصايا المهمة في التسوق بميلان الوصايا المهمة في التسوق بميلان
ميلان مدينة خالية من جمال الطبيعة و التراث فهي مدينة تجارية بحته منظمة جداً، و تكمن شهرتها أنها المقر الرئيسي لأشهر صناعات الأزياء. و هي بذلك مركز مهم للتسوق للجميع و كما تعتبر محطة للتنقل للمدن السياحية القريبة منها.
 
تجربة التسوق في ميلان تجربة مثيرة جداً, لم أجد مثيل لها في دول أخرى, نظراً لوفرة و تنوع الموديلات الحديثة, و التي قد تصل إلى دولنا بعد فترة متأخرة, كذلك رأيت في بعض الماركات أنها أقل سعراً بنسبة تصل إلى 10- 20 % من السعودية و ماركات أخرى بنفس السعر تماماً، أضف إلى ذلك خدمة إرجاع الضريبة في المطار إذا تجاوزت فاتورتك 100 يورو تقريباً.
 
و ما قد يجعلني أزور ميلان فقط من أجل التسوق و ليس لجمال هذه المدينة.
 
و لكي تحصلوا على رحلة تسوق موفقة فإني أنصحكم بالوصايا التالية والتي عشت تجربتها بالحرف الواحد
 
1- التخطيط للوقت و المكان و الميزانية:
بحسب عدد أيام إقامتك قم بترتيب أيام التسوق لديك فحيث كل منطقة تسوق تحتاج من نصف يوم إلى يوم كامل
بالنسبة للمكان: هناك عدة خيارات للتسوق في ميلان أختصرها بمنطقتين و باقي المناطق أعتقد أنها متكررة
أ. الدومو و الشوارع التي تمر فيها : مثل
corso vittono emanuele و Via dante و via torino
ب. الأوت لت: أنصحكم ب Serravalle Outlet
بصراحة لا يعلى عليه و أشوفه الأفضل, من ناحية تنوع الماركات و التخفيضات الحقيقية, و هالأوت لت يحتاج يوم كامل و ممكن أكثر من يوم.
الثاني Fox Town
أوت لت ممتاز جداً يقع في منطقة ميزوري السويسرية على الحدود الإيطالية، و لكن أرى الأوت لت سيرفالي أفضل منه في تنوع البضائع و الأسعار إلا أنه يتميز بوجود ماركة قوتشي الغير موجودة في سيرفالي كذلك هذا الأوت لت يحتاج منك يوم كامل.
 
بالنسبة للميزانية: منطقة الدومو منطقة غالية جداً و لأصحاب الدخل العالي، و بالرغم أن البضائع قد تكون أقل سعراً من دولتنا إلا أنه يبقى سعرها مرتفع جداً, و لكن في نفس المنطقة توجد بعض الماركات التجارية التي من الممكن أصحاب الدخل المتوسط مثلاً التبضع منها و سترضي الأسعار ميزانياتكم مثل مانجو و زارا و مثيلاتها, و أنصح و بشدة الماركات الإيطالية من المصممين الغير مشهورين عندنا فأسعارها مناسبة و تواكب الموضة و ذات جودة عالية و هي غير متوفرة في أسواقنا أذكر منها على سبيل المثال pinko
 
2- حماية أموالكم و تبضعاتكم
لحماية أموالكم و بطاقاتكم الإتمانية من السرقات أنصحكم بعدم إستخدام المحفظة ( البوك, جزان) و النساء إستخدام حقيبة اليد التي تغلق بسحاب, كما أنصح بإستخدام الجيب المخفي الذي يخفى داخل القميص ( مثل حامل السلاح) و تضعون فيه البطاقات و الفئات النقدية الكبيرة و في جيوبكم الفئات النقدية الصغيرة و النقود المعدنية.
 
أنصحكم و بشدة الذهاب للتسوق بحقيبة سفر صغيرة أو متوسطة الحجم
 
الوصايا المهمة في التسوق بميلان
 
و إستخدامها كعربة تسوق بدلاً من حمل الأكياس في الأيدي و التي قد تسر نواظر النشالين و نكون عرضة للسرقة, خصوصاً في المترو.
 
(أشتري و حط الأكياس في الشنطة بدل ما تحملها بإيدك)
 
و لن تستغربوا أن الكثير من المتسوقين يستخدم هذه الطريقة خصوصاً الصينيون
 
المكتب إلي رحت فيه للأوت لت حذرنا أكثر من مرة بالحفاظ على مشترياتنا و نقودنا من السرقة و خصوصاً في المترو, و تحذيراتهم كانت في محلها.
 
رأيت إحدى الأسر الكويتية بعد الإنتهاء من رحلة التسوق معنا بإنتظارهم سائق من الفندق بدلاً من إستخدام المترو و هذه فكرة جيدة لحماية أغراضهم خصوصاً لمن عدد أفرادهم أكثر من 5 أشخاص بالرغم من أنها مكلفة إلا أن هذه التكلفة في محلها خصوصاً حفاظكم على مشتريات مبالغها مرتفعة جدا ( طبعاً عرفتهم من العلم الكويتي إلي لابسينه أولادهم)
 
و لكن أرى بوجود حقيبة السفر الصغيرة فأنت محمي أكثر, و لا تنسى بأن النشالين يتربصون المتسوقون عند محطة المترو الواقعة عند المكتب السياحي الناقل إلى الأوت لت
 
و قد تعرضت لمحاولة للسرقة و إليكم القصة بتفاصيلها
 
بعد نزولي من الباص و ذهابي إلى محطة المترو , كنت محمل بشتى أكياس التبضع و الماركات و عند دخولي المترو دخلت زوجتي أولاً ثم دخلت أنا بعدها, و فجأة حاصرتني 5 فتيات عند بوابة المترو و طالبتهم بالإبتعاد للمرور و الجلوس بجانب زوجتي إلا أنهم رفضوا بحجة أنهم سيتوقفون عند المحطة القادمة, فأدركت ان الموقف غير طبيعي فطلبت من زوجتي بأخذ الأكياس مني بسرعة, و لما أخذتها حاولت إحداهم بإدخال يدها في جيبي و أحسست بذلك, فصرخت في وجهها و أبعدت يدها بقوة و سبيتها بالعربي و الإنجليزي و الإسباني و قلت لهم سوف أبلغ الشرطة و أن في المترو كاميرا تسجل ذلك ما أن أنهيت كلامي إلا و قد فروا هاربين, كل هذا حصل في ثواني و بالرغم من وجود الناس في المترو إلا أنه ماحد فزع لي, و لكن عدت بحمد الله على خير.
 
 
3- عند ذهابكم إلى أي محل لا تنسوا السؤال عن tax free عند شرائك بأكثر من 100 يورو و الإحتفاظ بالسندات و الفواتير و في المطار أذهبوا إلى مكتب و أظهروا لهم الفواتير و مشترياتكم من داخل الحقيبة لتستردوا قيمة الضرائب, العملية سهلة جداً و غير معقدة.
 
و لا تنسوا قبل لا تركبوا شنطكم للرحلة تروحوا لمكتب الضرائب عشان لا يصير لكم مثل ما صار لي و هو بعد ما طلعت الفواتير سألوني وين المشتريات قلت ركبتهم الطيارة و رفضوا أنهم يختموا لي الأوراق عشان أستلم المبلغ و بعد نقاش طويل مع الموظفة قالت لي كلم المسؤول و إذا وافق خير و بركة و إذا ما وافق الله يعوض عليك و لما رحت للمسؤول بالرغم إني سلمت و ما رد السلام و كان مكشر في وجهي إلا أن مجرد إني بدأت في الكلام أشرح له وش صار لي,فجأة سحب من يدي الأوراق و ختمها لي و رجعت للمكتب و كملت باقي الإجراءات و بالفعل بعد 5 أيام رجعت لي المبالغ في بطاقة الفيزا.
 
طبعاً فيه طريقتين تقدر تستلم كاش و طبعا الطابور طويل جداً أو عن طريق الفيزا و بدون طابور
 
4- لما تروح الفوكس تاون أوت لت بسويسرا لازم تنزلوا الجمارك الحدودية بسويسرا عشان يختموا لكم فواتير tax free أو بتروح عليكم سدى
 
 
التسوق ممتع جداً في ميلان و مشوق فقط تحتاج لحماية أغراضك و لا داعي للخوف, فمثل هذه الإشكاليات يتعرض لها أي شخص في مثل هذه الدول, و المشكلة تكمن في عدم خبرتنا في التعامل لمثل هذه الأمور و السبب يعود لنعمة الأمن و الأمان في دول الخليج بشكل عام.
 
 
أتمنى أن أفدت و لو بالقليل و سامحوني على التقصير

مقالات ذات صلة:

افضل فنادق ميلانو الموصى بها
السياحة في الشمال الإيطالي

أكتب تعليق

عنوان بريدك الالكتروني لن ينشر.