بسم الله الرحمن الرحيم

إخوتي وأخواتي عشاق السفر…

مرحباً بكم جميعاً في هذه الرحلة السريعة للأراضي المغربية …

رحلة كان لابد من عرضها قبل فترة ولكن نظراً لسفري المتكرر…

ولانشغالي بإعداد أكثر من تقرير في نفس الوقت
تأخر بعض الشيء

ولكني آثرت أن أعرضه الآن قبل أن يأتي رمضان المقبل ولم أعرضه بعد
تفضلوا معي وشاركوني التجربة …

…………………………………

بسم الله نبدأ

الحقائب جاهزة وحان وقت الرحيل….

لم يخطر ببالي أني قد أقضي هذه الأيام الفضيلة في بلد غير بلدي ومكان غير مكاني…

إلا إن كان في الحرم المكي

لكني لا أنكر بأنها كانت تجربة مثيرة…

وكنت في قرارة نفسي سعيدة بأن الفرصة قد سنحت لي للتعرف على نمط حياة مختلف

وعادات وتقاليد رمضانية مغايرة عما نمارسها في بلادنا الخليجية…

كما لا أنكر خوفي من التقصير في هذه الأيام المباركة ..

فمدة الرحلة كفيلة بأن نصل المغرب خائري القوى

يصعب علينا بعدها استجماع بعضها لأداء صلاة التراويح وقيام الليل…

والنقطة الأخيرة أنها كانت زيارتي الأولى للمغرب…

وكنت متخوفة بعض الشيء بسبب كل النصائح والتحذيرات المتعلقة بالنشالين والسرقة…

والتي لم أجدها صحيحة على الإطلاق…

الشعب في منتهى اللطف …والبساطة…

الكرم… وحسن الضيافة…

اللباقة …والطيبة…

شعب مثقف وواعي ومتدين…

أكن له كل التقدير والإحترام…

…………………………….

الرحلة بدأت من مطار أبوظبي وعلى الطيران المعتاد (الإتحاد)

مدة الرحلة كانت 8 ساعات للوصول لمطار كازابلانكا ( الدار البيضاء)

كنت أتصفح مجلة الطائرة وكعادتي أفتح على صفحات خارطة العالم

واتعمق في بلدان ومدن العالم التي زرتها والتي لم أزرها بعد..

واستغربت أن الله قد قدر لي أن أتوجه لنفس المنطقة وأشاهد نفس المحيط مرتين هذه السنة

مرة للبرتغال ومنها لجزر الأزور ….والأخرى للمغرب..

حينها قررت أن رحلتي القادمة للأزور ستكون عن طريق المغرب إن شاء الله..

لكني فوجئت إن الطيران المغربي لا يسير رحلات للبرتغال بالرغم من القرب الجغرافي!!
:114:

الرحلة كانت نهارية ..وقد قررنا أنا وزوجي أن نواصل صيامنا لهذا اليوم
بالرغم من المسافة والتعب والجهد المبذول….

منظر للبحر الأحمر وقناة السويس من الجو

شعرت وكأننا نسابق الشمس هل تسبقنا ياترى أم نسبقها ؟؟

بدأنا الهبوط التدريجي…

وأذان المغرب لم يحن بعد…

مدة صيامنا كانت أطول من المعتاد بما يقارب الأربع ساعات..

تخللها التعب والعطش والجوع ..

ولكننا لم نستطع أن نقطع صيامنا أبداً بالرغم من كل ذلك….

………………………………

وصلنا مطار كازابلانكا…

الحمد لله وصلنا بالسلامة…وتوجهنا لختم الجوازات..

كان الترحيب ملفت والجميع كانوا سعداء بأننا عرب ومسلمون..

فالغالبية العظمى من السياح في شهر رمضان كانوا من الأجانب…

بعدها توجهنا للتفتيش…

وبصراحة لم أكن أعلم أن هناك تشديد لهذا الحد في مطارات المغرب…

وبالرغم من أننا زوجين وقادمين من دول عربية ..

إلا أننا لم نستثنى من التفتيش..

إلا بعدما فتح الموظف حقيبة ملابسي…وأول ماشاهده هو سجادة الصلاة

حينها قال: خلاص خلاص…

وعدينا الفحص بنجاح …

خرجنا وكان بانتظارنا شخص من قبل الشركة التي ستقلنا للفندق…

انتظرنا قليلاً لحين وصول السيارة..

واستمتعت بجو المدينة الرائع

الوقت : 7:30
مساءاً
درجة الحرارة : 17 درجة مئوية…

الجو لطيف جداً والنسائم باردة ولطيفة…

وابتدأت مسيرتنا للوصول للفندق

وفضلت استخدام كلمة مسيرة..

لأني شعرت أن الدرب لن ينتهي…كان مظلماً …وكنت متعبة. وبصراحة جائعة

فلم نفطر إلا على قليل من الماء…

فكأن الصيام امتد لنصف ساعة أخرى..

أول مالفت إنتباهنا هو ثقافة الشعب المغربي..

بالرغم من أن السائق ومرافقه شابين في مقتبل العمر…

إلا أنهما يتمتعان بثقافة عالية..

فقد كانا يستمعان لمحطة إخبارية مغربية وكانا يتناقشان عن الأخبار ونقاشاتهم تدل على ثقافة ووعي ملحوظين…

وأخيراً خرجنا من الظلمات إلى النور…

وبدأت تظهر لنا مصابيح شوارع المدينة..وأخذنا نتعمق في طرقاتها…

وأخذت ألتفت هنا وهناك أرقب الناس وحركتهم الدأوبة في شواع الدار البيضاء…..

إلى أن وصلنا الفندق…

فندق حياة ريجنسي..

موقع لا يعلى عليه ….وإطلالة أكثر من رائعة….

هذه بعض الصور للفندق…

بالرغم من انه قديم بعض الشيء إلا أنه نظيف والخدمة فيه ممتازة

وهذا ماكان متوقع فالفندق 5 نجوم…

كنت أتضور جوعاً..كان لابد لنا أن نصلي وننطلق لمطعم الفندق بأسرع وقت ممكن….

دخلت الحمام

فلم أجد المرحاض أعزكم الله…:

خخخخخخخخخخخخ

أخذنا أنا وزوجي نبحث باستغراب..

هل هذا النظام المتبع في دورات المياه في المغرب؟؟؟؟!!!!!!

حينها تذكر زوجي انه رأى باباً صغيراً عند مدخل الغرفة الرئيسي

اتضح لنا بعدها أن الحمام عبارة عن جزئين..معزولين…وبعيدين نسبياُ عن بعضهما :p

هي فكرة جيدة لها حسناتها من جهة ولها سيئاتها من جهة أخرى..

بعد الصلاة نزلنا نكتشف مطاعم الفندق…

واخترنا المطعم المتخصص بالأكلات المغربية

كانت هناك فرقة موسيقية مغربية…

وبصراحة لا أحب أبداُ حضور هذا النوع من الحفلات والأغاني وبالأخص في رمضان.

ولكنه كان شر لابد منه…

بعدها انضمت للفرقة مغنية مغربية ..لا أنكر صوتها العذب الجميل..

ووصلت أطباقنا وحاولت إكمال وجبتي بسرعة…

فشعور الذنب بأنني استمع للموسيقى في رمضان…لازمني طوال فترة تناولي الطعام..:(

الحمد لله كانت وجبة دسمة عوضتنا عن الفطور والسحور…

وأدمنت على الزيتون المغربي…لذييييييييييييييييييييذ
:101:

كما أعجبني طاجن الدجاج مع الزيتون …

بعض الصور من المطعم…

 

وهذا المنظر من نافذة الغرفة في صباح اليوم التالي…

لم أستطع زيارة الأسواق فالوقت كان ضيق جداُ

وزياراتنا للأماكن كانت سريعة وخاطفة…

……………………………….

الآن سأنتقل بكم لرحلتي لمراكش الحمراء وهناك كانت تجربتي الرمضانية الحقيقية والممتعة….

هذه بعض الصور التي التقطتها على عجل لمسجد الحسن الثاني أثناء توجهنا للمطار…

وصول أفواج السياح….

 

تعودنا الوصول للمطار قبل الموعد على الأقل بساعة …هذه المرة كنا قد تأخرنا كثيراُ

ولم يبقى على الإقلاع سوى 20 دقيقة

كان زوجي ينظر للساعة ويقول لا فائدة

وأخبر السائق بأننا متأخرين وعلى عجلة من أمرنا…وأن الرحلة قد تفوتنا

أما هو فكان يقود الباص بكل راحة وبسرعة 80 كيلومتر في الساعة…

وأنا كنت مستمتعة بمناظر الحقول على جانبي الطريق…

الحقول التي أعادتني لأجمل البلدان…. نيوزلندا..

حيث تنتشر الخراف على جانبي الطريق المؤدي لمطار الدار البيضاء…تماماُ كالخراف النيوزيلندية
التي احببت …

عندها أخبرت زوجي بأنه لو كان مقدر لنا أن تفوتنا هذه الرحلة وننتظر للرحلة القادمة فلا مفر…

لكن الواقع أن أهل مكة أدرى بشعابها

……………………………….

وصلنا المطار ولم يبقى سوى دقائق على إقلاع الطائرة

شكر زوجي السائق وأخبره أنه لن يستطيع اللحاق بالطائرة

لكن السائق كان مرتاحاً جداً وقال …لا إن شاء الله “بتلحق”

وفعلاً هذا ماكان…فالطيار قد تأخر خخخخخخخخخخخخخخ

تخيلوا طائرة بدون طيار…:109:

لم تحدث لي من قبل..

لكن الطيار قد وصل واعتذر عن التأخير الذي قارب الساعة

التأخير الذي صب في مصلحتنا

الحمد لله كل ذلك توفيق وتسهيل من رب العالمين..

وما شاء الله طارت الطائرة بسرعة رهيبة كالريشة:106:

أخذ زوجي فارس يشرح لي أدق التفاصيل التي قام بها الطيار

من أجل الإقلاع بسرعة قياسية والوصول في زمن قياسي فعلاً

جميلة هي حقول مراكش…

لكني أصفق تصفيق حار لهذا الطيار المغربي الخبير والمتمرس

ماشاء الله الهبوط Landing

كان من أفضل ال Landings

في رحلاتي بالرغم من السرعة التي هبط فيها

:24: برافوووووووووووو

مناظر من مطار مراكش..


ساعة الوصول..

المطار جميل جداً …

بعد ختم الجوازات والتفتيش السريع جداً

خرجنا وكانت السيارة في انتظارنا…

لفتت أنتباهي الأعداد الكبيرة من الدراجات بمختلف أنواعها

منظر أعادني بالذكريات لشرق آسيا وبالتحديد

سنغافورة سنة 82 حيث رأيت لأول مرة طرق خاصة للدرجات على جوانب الطرق..

كما ذكرني الزحام بسريلانكا

فالطرق والإزدحام والدراجات منظر مشابه جداً

والمشترك …هو النظام بالرغم من الفوضى…

فلا حوادث تذكر

ماشاء الله….

رائعة هي مراكش ببيوتها الحمراء وشوارعها المزدحمة وطرقها الضيقة…

أحببتها كثيراً

وجهتنا كانت رياض أوبال..

Riad Opal

رياض جديد افتتح منذ أربعة أشهر فقط…ومالكه فرنسي طبعاً

هو واحد من عشرين رياض يمتلكهم هذا المستثمر الفرنسي

الرياض يقع في منطقة برّيما إن لم مخطأة بالإسم

حي جميل بسيط لكنه بعيد نسبياً عن ساحة جامع الفنا…

ولكن الطريق من الرياض للساحة كان متعة بحد ذاتها…

هذه المناظر للمنطقة التي يقع فيها رياض أوبال

 


الأحمر الغني ..


البوابة الصغيرة لدخول الحي


بوابة الرياض


أول ما لفت انتباهنا عن دخولنا الرياض هي الإبتسامات التي استقبنا بها الموظفون هناك

حفاوة ما بعدها حفاوة

وبعد الإبتسامات جذبني لون المسبح الأزرق الرااااااااائع

وهدوء المكان

ما أعجبني في هذا الرياض هو اننا كنا وعائلة فرنسية المقيمين الوحيدين في الرياض…

وكنا لا نلتقي بالعائلة الفرنسية إلا نادراً

فتستطيعون القول أن الرياض كان رياضنا…بيتنا ومكاننا

وهذا ماشعرنا به…

صعدنا إلى الطابق الثاني لنرى غرفتنا…

المسبح من الأعلى

وهو مغطى…

هذه مناظر من جناحنا ويمسى
Saphir

وهو أكبر الأجنحة الموجودة…

وأعتقد أنه أجملها

 

 

باقي الغرف أيضاً جميلة وقمت بتصوير بعضها…

المكان أعادني لذكريات الطفولة مرة أخرى …

لكن هذه المرة بيت جدي رحمه الله…

البيت الذي كان يجمع العائلة بفنائه الملئ بالنخيل…

والدور ( الغرف) المحيطة به …ذات النوافذ الخشبية

أستغربت كيف التصميم هو ذاته في دول الخليج وفي المغرب…بالرغم من البعد الجغرافي..

أخذت استكشف المكان وعدت فعلاً لفترة الطفولة عندما كان كل جزء من بيت جدي هو مكان جديد للعب والإستكشاف…

بالنسبة لي ..وفي هذا الرياض….كنت اتنقل من الغرفة للسطح للبركة ..وكأنني طفلة :101:…

شعور أكثر من رائع …هو ما جعلنا هذا الرياض أن نشعر به..

أن البيت بيتنا…

وأكثر مالفت انتباهي هو الديكور…رائع فعلاً

تباع لديهم أنواع الصابون والكريمات المستخدمة في الغرف ..لو أعجبتكم الأنواع بعد استخدامها..

وأعتذر عن اهتزاز الصور ..في هالرحلة نسيت آخذ الحامل الثلاثي معي

وأكره استخدام الفلاش:106:

اخبرنا الموظف هناك بانهم سيقومون بإعداد الإفطار لنا على الطريقة المغربية….

وتلك هي طاولتنا بجانب المسبح..
إني أرى أطباقاً تتلألأ من بعيد..
خخخخخخخخخ
من تأثير الجوع

هذه بعض اللقطات من السطح قبيل الغروب..

مكاني المفضل…وهنا جلسنا أنا والمرأة الفرنسية نتحدث
لطيفة جداً وهذا شيء مستغرب..
هي تتكلم بالفرنسي…. أفهم قليلاً من اللغة
وأجاوبها بالإنجليزي…وهي ترد على بالفرنسي مرة أخرى
خخخخخخخخخخخخ
الحوار كان مضحكاً فعلاً ..في النهاية توصلنا للغة تخاطب مشتركة…


السلم…ممتع جداً للصعود والنزول..


أصوات العصافير كانت تصدح في المكان..

وهذه صورة للشارع قبل موعد الأذان بدقائق…

حركة سريعة جداً …كحال شوارعنا قبل موعد الإفطار بدقائق..
الولد الواقف على يسار الصورة شاب صغير يعمل في الرياض..
لكن ماشاء الله عليه في قمة الأخلاق والأدب والذوق

 

__________________

ثم دخلنا إستعداداً لتناول الفطور…

هذه هي طاولتنا ومائدة إفطارنا على الطريقة المغربية….


الإفطار بالطول


والعرض

:109:

وجبة الإفطار في المغرب عبارة عن بيض مسلوق…عصير البرتقال…

شوربة الحريرة…

شباكية..

بغرير…

مسمن..

والشاي المغربي…

شاي يعدل المزاج :24:

أتمنى أن يكون الترتيب مع الأسماء صحيحاً…

وريشة طلبت طلب خاص وهو طبق السلطة…عاشقة السلطات :106:

الإفطار خفيف وفي نفس الوقت مشبع ..

نحن في الخليج متعودون على أصناف وأصناف من الأطباق ومعظمها للأسف لا يؤكل..

وإن أُكلت أصبنا بالخمول والكسل..

فعلاً الإفطار المغربي خفيف ومشبع وصحي…

كما أنني قد لاحظت أن التمور في المغرب تختلف في طعمها وطريقة إعدادها..

تكاد تكون بين الرطب والتمر..

فيها نوع من اللزوجة لكن طعمها جيد أيضاً..

زوجي “فارس” استمتع كثييييييراً بهذه الوجبة ..وجرب كل الأصناف

أما أنا فاكتفيت بتناول بضعة تمرات ، شوربة الحريرة اللذيذة..والمسمن أعجبني كثيراً …وعصير البرتقال..والسلطة …والشاي المغربي طبعاً 

بعد إنهاء الوجبة ..توجهنا للصلاة …

يوجد مسجد قريب جداً من الرياض …

وماشاء الله ملئ بالنساء والرجال…

هذه فعلاً الملاحظة التي لاحظتها فور وصولي ..

ما شاء الله هناك فئة كبيرة من الناس المتدينين والملتزمين والمساجد تعج بالمصلين..

لقد عشنا حقاً الأجواء الروحانية وانقلبت تخوفاتي إلي راحة نفسية لا توصف..

:101:

وارتحنا قليلاً ثم خرجنا نتجول في دروب مراكش القديمة ..والهدف الوصول لساحة مسجد الفنا…

هذه بعض الزوايا الأخرى في الرياض ..

جلسة تناول الطعام..

جلسة الاستقبال…

قبل الإنطلاق لساحة الفنا أخذنا كامل التعليمات لكيفية الوصول للساحة والطريق التي يجب أن نسلكها..

فضلنا الوصول للساحة مشيناً على الأقدام لنتمكن من رؤية الطرق

وانطلقنا..لقطات من الطريق

بوابة رياض Opale

أعجبتني هذه السيارة

خياط مغربي…

الطريق طويلة نسبياً وهي ليست متعبة لولا أنني شعرت بأن الجو كان رطباً بعض الشيء

لكني اتعبت فارس

(كل شوي أمشي في منتصف الطريق وهو ينبهني ….. درجاااااااات ههههههههه)

شجاعة ريشة لا تخشى الدرجات…:p

والله أني كنت سأصدم مرتين على الأقل…:109:

الزموا الجانب الأيمن من الطريق حفاظاً على أرواكم…

الأعتماد الأكبر في التنقلات هناك عبر الدراجات النارية والعادية

وقد لاحظت أعداد كراجات تصليح الدراجات منتشرة على طول الطريق…

وبائعي الفواكة ….

بدأنا نقترب من الساحة….

وصلنا الساحة وابتدت تظهر لنا الجموع الغفيرة من الناس…

ماشاء الله الساحة ملئية بالناس من مختلف الجنسيات…

ألوان مختلفة…. أجناس متعددة….ملابس غريبة…. دخان متصاعد…

تعمقنا في الساحة وهذه بعض اللقطات …

(أعتذر لم أصور الكثير لأنني ارتبك في الزحام…)

قبلها صرفنا النقود للتسوق…

آلات الصرافة منتشرة في كل مكان وطريقة استخدامها سهلة جداً

بعدها جلست أجرب نقوش الحناء المراكشية…:106:

وهذا الضيف حضر وأنا أتحنى…:D

واصلنا تجولنا ودخلنا وسط الأسواق القديمة وتسوقنا…

أصحاب المحلات ناس طيبين لأبعد الحدود….

وتعاملهم جداً راقي…

وصلنا لمحل الجلابيات المغربية…

وهناك كان ابراهيم رجل بمنتهى الأخلاق وحسن التعامل..

وخالد الرجل الصغير..

ابن صاحب المحل..

ماشاء الله عليه ..ولد صغير..

لكن تصرفاته وأدبه وأخلاقة وتعامله الراقي مع الزبائن أمر ملفت بحق…

سعدنا جداً بالتعرف عليهما …:101:

ابراهيم وخالد …في صورة جماعية مع فارس..

(فارس مقطوع):p

واصلنا التجول وقفت قليلاً لروية هذا السنجاب المسكين..:(

توقفنا عند هذا البائع لطلب الفكة…

وأبى إلا أن يعطينا هدية وهي…

مايسمى عندهم العنبر…وعندنا نسميه المسك..

الفرق إن العنبر هو اللي يستخرج من الجهاز الهضمي لحوتي الحبيب ال Sperm Whale

وهو حوت العنبر..

( الجزء الثالث من رحلة الأزور)

أما المسك فيستخرج من الغزال…

وكالعادة كل بلد ازوره هناك رائحة تذكرني بالمكان

هذه المرة رائحة المسك هي الرائحة اللي تذكرني بالمغرب..:101:

كنت أضع قطعة صغيرة شنطة ملابسي والرائحة ولا أحلى…

سأله فارس عن لبسه الذي اُعجبنا به كثيراً وهو لبس أهل الصحراء..

واتفق مع فارس على أن يأخذه غداً لشراء هذه الملابس…

وواصلنا التجول..

وتعمقنا في داخل الأسواق….

بعد التسوق قررنا تجربة المشويات المراكشية..

محلات الشواء منتشرة في الساحة..

ومكتظة بالسياح الأجانب من مختلف الجنسيات.

طبعاً من واقع تجربتي مع المطاعم في السفر…

المطاعم الممتلئة بالناس تعني أن الأكل لذيذ وسعره مناسب…

ذهبت لاختيار المأكولات …أسياخ كثيرة مجهزة …

اخترت اللحم ..الدجاج…والسجق…

كل شي ماعدا المأكولات البحرية..

مستحيل Hثق بها وهي موضوعه كل هالمدة في هالأجواء…

ووصل الطعام…

تجربة الأكلات الشعبية هي متعة بالنسبة لي..

استمتعت جداً بالوجبة….

(فارس كان خايف من التسمم
أكل شوي…أما أنا اندمجت وبالأخص رغيف الخبز حسسني أني في مسلسل كرتون…)

ولم يفوت فارس يومياً محل العصير الطازج الموجود هناك

عصير الليمون ( اللي هو البرتقال عندنا )

تباع أيضاً جميع أنواع التمور…

كل ركن من الساحة له حكاية

ضب حي :shocking:

😀

والتداوي بقشور بيض النعام …

أثناء توقفنا لصرف النقود..

ماشاء الله على أعداد الناس…

لا اعلم إن كان الوضع دائماً هكذا أم أن الناس خرجت للتسوق للعيد…

عزف ورقص في الساحة…

على فكرة هذا رجل هههههه والتصوير هناك ليس مجاني 😉

……………………………….

 

كلمة أخيرة بخصوص التجربة في ساحة الفنا…

صحيح أنك كسائح مستهدف هناك…

لكن لا يجب الحكم على شعب كامل بسبب بعض التصرفات الفردية…

الغالبية العظمى من البائعين كان تعاملهم جداً راقي …وكانوا يتمنون خدمتنا حتى دون مقابل…

وهؤلاء الأشخاص هم من ظلوا في ذاكرتنا…

……………………………

صباح اليوم التالي كان جميلاً جداااااااااااااااااااااااااا

كان غائماً

وطبعاً بالنسبة لريشة لا توجد أجواء أجمل من هالأجواء

الجو خيالي …

كنت أقول لفارس الرياض جميل جداً والجو رائع لكن ينقصه وجود قط خخخخخخخخخخخ

ريشة تعشق القطط :106:

وهذا ماكان …

نظرة ثاقبة ..خخخخخخخخ

(والله لو طالبه الجنة أحسن لي )

:109:

المنظر من السطح وتبدو جبال أطلس من بعيد…

مناظر أثناء انتظارنا “للطاكسي “

أعجبني منظر الصغار :101:

بعدها خرجنا نتسوق في منطقة التسوق في مدينة مراكش…

هذه بعض الصور للمنطقة…

زااااااراااااا

بائع الورد

ال M الكبيرة في كل مكان…

وهنا تعرفنا على سائق الطاكسي “محمد” وأخذنا في جولة مراكشية..

الحوار مع محمد جداً ممتع …

وأخبرنا عن حياتهم في رمضان بالتفصيل..وتحدثنا عن غلاء المعيشة …

مررنا على أهم معالم المدينة …

الصور ملتقطة من التاكسي أثناء السير..

أحد الفنادق المقترحة للسكن قبل أختيارنا للرياض..

بالنسبة لنا كان خيار الرياض أجمل بكثير..

وأعجبتني كثيراً حديقة ماجوريل ( أنصح محبي التصوير بزيارتها);)

قررنا في ذلك اليوم اننا نفطر في مطعم مطعم إيطالي (المزاج اليوم ايطالي :36_1_51:)

واعتذرنا من الرياض لأنهم كانوا سيعدون لنا وجبة الإفطار لهذا اليوم أيضاً

وصلنا المطعم محمد أصر أن يتأكد بأن المطعم مفتوح قبل أن يغادر..

وفعلاً كان مغلقاً وهذا حال كل المطاعم هناك لا تفتح وقت الإفطار..وإنما تفتح للعشاء

أين نذهب الآن وماذا نأكل؟ :(..ونحن لم نتفق مع الرياض على أننا سنفطر هناك..

قررنا الرجوع صوب ماكدونالندز وقررنا ناكل من بيتزا هت..

استنكر محمد أن نأكل وجبة سريعة للإفطار…ودعانا لتناول وجبة الإفطار معه في منزله

وأصر على ذلك ..لكننا أعتذرنا منه وشكرناه على كرمه..

من يستطيع أن ينسى هؤلاء الناس وهذه المواقف…

دخلنا بيتزا هت…

ماشاء الله العاملين في بيتزا هت كانوا صائمين وجلسنا جميعاً نتناول البيتزا على الإفطار

وقدموا لنا بضع تمرات…

ثم توجهنا للصلاة…

وبعدها رجعنا الرياض وهذي الليلة فضلنا نقضيها في الرياض…

وجاء وقت السحور وتوجهنا للخيمة الموجودة على السطح..

هذي الليلة لن انساها أبداً …ليلة من ألف ليلة وليلة..

الجو جميل الإضاءة مريحة سحور رومانسي…

(أول مرةأجرب سحور رومانسي :109:)

أنا وفارس فقط والنجوم ( اندمجت في الجو كأني خخخخخخ)

النجوم؟؟؟!!!!!

تلك الليلة لم تكن النجوم ظاهرة فقط كانت السماء ملبدة بالغيوم…

:109:

ولكن هذه صورة التقطتها لسماء مراكش أول يوم من وصولنا للرياض…

وأنا مستلقية على أحد الكراسي المخصصة للإسترخاء

المهم أن الشاب في الرياض أخذ دراجته وانطلق صوب ساحة الفنا ليجلب لنا السحور…

وهو عبارة عن المشاوي ….مرة أخرى…

ثم عاد وأعد لنا الطعام…ماشاء الله عليه أعد مائدة مرتبة في أطباق فاخرة…

قمة الإتيكيت….

تناولنا السحور في الخيمة على السطح…

ليلة جميلة بالفعل …لن أنساها…

……………………………………

صباح اليوم التالي كان هو يومنا الأخير في هذا الرياض…

واليوم المطر ماشاء الله نزل على مراكش ..

أسما البنت المسؤولة عن الرياض أخبرتني بأنهم سعداء جداً فمنذ وقت طويل لم تنزل عليهم الأمطار

سبحان الله … رحمة رب العالمين بعباده في تلك الأيام المباركة

وصعدت السطح لأستمتع بالمطر قبل مغادرتنا الرياض…

في فترة انتظارنا “الطاكسي”

تحدثنا أنا وأسما عن تجربتنا في الرياض …

وقد أخبرتها صراحة برأيي فيما يخص مزايا الرياض وعيوبة…

آخر جلسة في الرياض..

صور من المطبخ

هي تقبلت الملاحظات وقالت أن المكان سيكون أفضل

الآن سوف أتكلم عن مزايا وعيوب الرياض..

…………المزايا…………

الرياض جديد وكل الأثاث فاخر وعلى مستوى عالي..ونظيف جداً

الخدمة ممتازة والمعاملة تجعلك تشعر بأنك مرحب بك فعلاً وكأنك في منزلك…

بالإمكان حجز الرياض بالكامل لعائلة واحدة…

الرياض يحتوى على 7 غرف وهناك غرف في الطابق الأرضي وجدتها مناسبة لكبار السن..

وجبة الإفطار كانت مجانية وهي تعويض عن وجبة الفطور الصباحي …

خط انترنت مجاني Wireless

تستطيعون استخدام النت حتى ولو كنتم على السطح….

…………..العيوب……………

الحمام ( أجلكم الله ) غير معزول عن الغرفة إلا بستار ..لا يوجد باب عازل

الغرفة لها رائحة غريبة وهي تصدر من مواسير الصرف

(لا أعلم إن كانت الرائحة في كل الغرف)

حلت المشكلة بوضع عود البخور لتغطية الرائحة

مكان الإستحمام ( الشاور ) لا توجد به ستارة عازلة فيخرج الماء ويتجمع على الأرض

ولا توجد فتحة لتصريف الماء..

على عكس الفندق..الغرف غير عازلة للصوت فأي حركة في المطبخ وحوارات العاملين في الرياض …

كانت تسمع وبكل وضوح…

الإضاءة غير كافية ..صحيح أنها تضفي جو رومانسي ..ولكنها لا تصلح بالأخص للقراءة

وأخيراً لا يوجد قفل خارجي للباب…

وبالرغم من ذلك كله ..تجربتنا في الرياض كانت ممتازة ولن تنتسى..

هذا الجزء الأخير من الرحلة و أتمنى تكونوا استمتعتم…

 

 

أكتب تعليق

عنوان بريدك الالكتروني لن ينشر.